شعر شعبي عراقي


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجى التفضل بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الأنضمام الى أسرة المنتدى
وسنتشرف بتسجيلك
[right]أسرة المنتدى[/right

منتدى يختص بشؤون وشجون الأدب الشعبي العراقي.


    مقتطفات من (رباعيات الخيام)

    شاطر
    avatar
    حسناء الرشيد

    عدد المساهمات : 43
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 05/07/2010
    الموقع : Iraq

    مقتطفات من (رباعيات الخيام)

    مُساهمة من طرف حسناء الرشيد في 2010-07-25, 6:33 am

    السلام عليكم
    أحببت أن تكون مساهمتي اليوم مختلفة بعض الشيء فقد أعجبني أن أجلب لكم بعضاً من (رباعيات الخيام) والتي قد تكون جديدةً أو غير معروفةً لدى البعض ولكنها بالفعل من أنواع الشعر الجميلة جداً
    أتمنى كثيراً أن تنال أستحسانكم



    لا يقاس الغد باليوم فكلٌ حسب ذاته
    لن يجيء الغد إلا دائراً في مشكلاته
    لا تضيّع بالضنى حتى ولا خفقة قلب
    ليس بالمعلوم تقدير بقايا خفقاته



    أيها القلب لكم يسقيك هذا الدهر مرّه
    روحك الطاهر من جسمك يستلّه غرّه
    فطأ العشب وعش بضعة أيامٍ سعيداً
    قبل أن تنبت من تربتك الأعشاب بكره



    ذهبت أيامنا النزر وشدّ العمر رحلا
    كمصب الماء في الغور وعصف الريح سهلا
    أبداً لم يشقني الهم ليومين حسابا
    همّ يومٍ لم يجيء بعد ويومٍ قد تولى



    كان من قبلي ومن قبلك ليلٌ ونهار
    كان هذا الفلك الدوار ما انفك يدار
    فتمهل كلما سرت على الترب برفق
    إن في الأرض عيون الغيد فيهن احورار


    عش ضحوك السن مهما تك موصول العذاب
    لحظة يبسم فيها الكون تكفي في الحساب
    والزم النخبة من أهل الحجى ما دمت أصلا
    نفحة من نفسٍ ما بين ريحٍ وتراب


    حوّم البلبل في البستان سكران سعيدا
    ورأى الأشراق ضحاكاً كؤوساً وورودا
    فتخيلت بأن البلبل السكران يشدو
    إغتنم عمرك فالعمر الموليّ لن يعودا


    عجز العلم ومن يضبط دولاب الحياة
    فاعتبره كيفما شاقك رصد الحركات
    نحن ما دمنا سنفنى وأمانينا ستطوى
    فلنكن طعماً لدود القبر أو ذئب الفلاة


    _________________
    من يغيب الشفق ليلك يبتدي... آني من تطلع شمس ليلي بده

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-12-19, 1:00 pm